المركز الإعلامي

2012/12/03
تحت رعاية معالي الدكتور هاني أبو راس، أمين محافظة جدة "إعمار الشرق الأوسط" تسلم الوحدات السكنية في "أبراج الهلال 1" في جدة وتدشن المرحلة الثان

 

قام معالي الدكتور هاني أبو راس، أمين محافظة جدة، بتدشين البنية التحتية لباب جدة و افتتاح أبراج الهلال 1 و وضع حجر الأساس لأبراج الهلال 2 وقام بجولة في مجمع "أبراج الهلال 1" السكني الذي يعتبر جزءاً رئيسياً من مشروع "باب جدة" الكبير الذي تتولى تطويره شركة "إعمار الشرق الأوسط" و التي بدأ بتسليمها إلى مالكيها. ورافق معالي الدكتور أبو راس وفد من الرسميين والمعنيين الذين قاموا بتهنئة "إعمار الشرق الأوسط" تقديراً لاعتمادها أفضل المعايير العالمية في تطوير المشروع. كما عمل فريق الإدارة العليا في الشركة على تقديم لمحة عامة عن "باب جدة" إلى الوفد الزائر. 
 

و قد تخلل هذه المناسبة جولة في المشروع لبعض مرافقه الفريدة من نوعها لما تقدمه من خدمات مميزة للسكان و المستفيدين من هذه الوحدات. 

بهذه المناسبة قال المهندس أحمد الكلي، مدير عام شركة "إعمار الشرق الأوسط": "يشرفنا أن نستقبل معالي الدكتور هاني أبو راس في هذه الجولة إلى "أبراج الهلال" ضمن مشروعنا الكبير "باب جدة"، ونحن نحتفل باستكمال وتسليم أولى الوحدات السكنية ضمن هذا المجمع الرائد. ومع بدء انتقال السكان إلى منازلهم الجديدة، ستنبض مختلف أرجاء "باب جدة" بالحياة، ليتمتع السكان بأفضل معايير الجودة العالمية التي أصبحت قرينة بمشاريع "إعمار" حول العالم. كما ويسعدنا أن يساهم المشروع في حفز جهود التنمية الاقتصادية من خلال تأسيس مجتمعات راقية عصرية تتوفر فيه كافة المقومات التي ترتقي بأسلوب عيش ساكنيها و تدعم القطاعات الاقتصادية المختلفة 

وأضاف المهندس الكلي: "في ظل تركيز المملكة العربية السعودية على توفير الوحدات السكنية الراقية للمواطنين، وتنامي الطلب عليها، فإننا نطلق اليوم أيضاً المرحلة الثانية من "أبراج الهلال"، مما سيساهم في إثراء الاقتصاد المحلي عبر توفير فرص العمل المثمرة وتعزيز حركة الأعمال في المنطقة. ونحن ملتزمون دائماً بأن نكون شريكاً بنّاءً وداعماً للرؤى التطويرية السباقة في جدة والمملكة عموماً، ومستمرون في استكشاف الفرص التنموية الواعدة التي تعود بالخير والفائدة على جميع المعنيين". 

يمتد مشروع "باب جدة" على مساحة تزيد على 400 ألف متر مربع في قلب مدينة جدة الجديد، ويتميز المشروع بموقعه على مسافة قريبة من محطة القطار الرئيسية التي تربط بين مكة المكرمة والمدينة المنورة من جهة و وأهم مرافق مدينة جدة كالكورنيش والمستشفيات وغيرها من جهة أخرى. سيضم مشروع "باب جدة" عند اكتماله أكثر من 230 ألف متر مربع من المكاتب الواسعة، و75 ألف متر مربع من المساحات التجارية المعدة للتأجير، ليساهم بدور حيوي في دعم نمو الاقتصاد المحلي. 

تتميز أبراج الهلال 1" بموقعها الاستراتيجي في باب جدة وترتبط مباشرة بالساحة الرئيسية الوسطى وساحة الهلال عبر ممرات للمشاة. وتطل الأبراج على طريق الملك عبدالله، وتحيط بها متاجر حصرية ومطاعم ومرافق عصرية متكاملة. وتتوزع الأبراج الثلاثة بين حدائق خضراء واسعة ومتنزهات، ولكل منها بهو استقبال أنيق للترحيب بالسكان والزوار. 

وبالإضافة إلى التصاميم الخارجية الرائعة، تتميز الديكورات الداخلية بأناقتها، لتتكامل مع التجهيزات المتكاملة التي تشمل خدمات الاتصالات المتطورة، وأنظمة الأمن والسلامة التي تعمل على مدار الساعة، والمكيفات والتشطيبات العصرية. كما تتميز الوحدات بتوظيفها لتقنيات المنازل الذكية، وهي مزودة بمولدات احتياطية، ونظام غاز مركزي، وأنظمة لتهوية مواقف السيارات. 

أما "أبرج الهلال 2" فهو مؤلف من 3 أبراج سكنية جديدة يتراوح ارتفاع كل منها بين 17 و21 طابقاً، تضم 326 وحدة سكنية تتراوح مساحاتها بين 98 و 449 متر مربع. وحظى إطلاق المشروع باستجابة كبيرة من قبل المستثمرين والعملاء الراغبين بشراء سكن خاص، وتركز "إعمار الشرق الأوسط" على تلسيم الوحدات السكنية ضمن المجمع الجديد وفق الجدول الزمني المحددة. ويمكن للعملاء زيارة "أبراج الهلال 1" للتعرف عن كثب على معايير الجودة العالمية الاستثنائية التي تعتمدها "إعمار" ضمن كافة مشاريعها التطويرية. ويمكن للعملاء الذين قاموا بشراء الوحدات السكنية استكمال الإجراءات المطلوبة والانتقال إلى منازلهم الجديدة فوراً. 
وقد قامت "إعمار الشرق الأوسط" بتسليم عدد من الوحدات السكنية في "بحيرات الخُبر"، الذي يتميز بموقعه الحيوي في المنطقة الشرقية وواحداً من أفخم مشاريع الواجهة المائية وهو أكبر المجمعات السكنية المتكاملة في المنطقة الشرقية بمساحة 2.6 مليون متر مربع شاملة 80 ألف متر مربع من المسطحات المائية. ويضم 2000 فيلا خاصة إضافة إلى مرافق تجارية وترفيهية متكاملة تجعل منه وجهة نموذجية لسكن العائلات، ويقع على مسافة قريبة من مدن الظهران والدمام، إضافة إلى مدينة الخبر. 

وكانت "إعمار الشرق الأوسط" قد أطلقت قريتي "الغدير" و"الندى" السكنيتين ضمن "بحيرات الخُبر" وسط إقبال عدد كبير من المشترين والمستثمرين. وسيحتضن "بحيرات الخُبر" عند اكتمال مركزاً تجارياً كبيراً يضم مساحات تجارية معدة للتأجير تصل إلى 95 ألف متر مربع، إلى جانب 104 آلاف متر مربع من الحدائق والمسطحات الخضراء؛ و11 مسجداً إلى جانب الجامع المخصص لصلاة الجمعة؛ ومجمعين تعليميين منفصلين أحدهما للبنين والآخر للبنات. ويضم المشروع مركزاً للتسوق ومركزين اجتماعيين ومرافق للرعاية الصحية ومجموعة متكاملة من المرافق. 

ومن بين أبرز المشاريع التي تضطلع بها "إعمار الشرق الأوسط" نذكر " إعمار رزيدنسز في برج الساعة " الواقع ضمن ساحة الحرم وبإطلالات استثنائية على الكعبة المشرفة. ويضم المشروع 316 شقة فاخرة في الطوابق العليا من برج الساعة الملكية، بين الطابقين 30 و41.